اخبار وطنية

البيان الختامي للمؤتمر الجهوي لجهة سوس ماسة درعة

البيــــــــان العـــــــــــــام
للمؤتمر الجهوي السادس للكشفية الحسنية المغربية
جهة سوس ماسة درعة
انعقد بدار الكشاف “الحسين الراديف” باكادير يومي 7و8 دجنبر 2013 المؤتمرالجهوي السادس للكشفية الحسنية المغربية جهة سوس ماسة درعة، تحت شعار : “الكشفية رافعة للمواطنة الفاعلة ” وقد عرفت الجلسة الافتتاحية للمؤتمر حضورا وازنا لمجموعة من القيادات الوطنية وكذا مجموعة من الفعاليات الجمعوية و ممثلي المجلس البلدي لاكا دير و ممثلي وسائل الإعلام وكذا مؤتمرات ومؤتمري الجمعية بمختلف فروع الجهة.
وقد تميزت أشغال المؤتمر بالمصادقة على التقريرين الأدبي والمالي واعتماد مجموعة من التوصيات انطلاقا من الأوراق المقدمة للمؤتمر.
• مشروع الورقة دعم الراشدين
• المشروع التربوي
• مشروع ورقة الانفتاح على المجتمع.
• مشروع ورقة حول البرامج و المناهج.
• مشروع ورقة تسويق صورة الكشفية
• مشروع ورقة حول الحكامة المالية و الإدارية
• مشروع ورقة حول الجهات و الفروع..
وقد خلص المؤتمر إلى إعلان بيانه للرأي العام للتعبير عن انشغالاته فيما يلي:
يسجل المؤتمر باعتزاز كبير الخطوات الجبارة و المتميزة التي قطعت الكشفية الحسنية المغربية على مدار ثمانين سنة من العطاء في سبيل إرساء قواعدها و تحديث هياكلها و أنظمتها و تجويد منتوجها التربوي وممارستها التربوية في انسجام تام مع مبادئ الحركة الكشفية واستحضارا للتحولات المجتمعية .
يؤكد المؤتمر على الهيئات الكشفية الأعضاء في الجامعة الوطنية للكشفية المغربية على ضرورة توحيد الصف من أجل تقوية و تنمية الحركة الكشفية ببلادنا و الارتقاء بناشئتنا لغد أفضل.

يؤكد المؤتمر أن لا مستقبل للمغرب دون الرعاية والعناية بالطفولة والشباب ويدعو إلى وتمكينها من حقوقها وتطوير مؤسساتها، لتكوين جيل واع بمسؤولياته مساهم في بناء و تنمية مجتمعه.

يؤكد المؤتمر الجهوي على انخراط كل فروع الجهة في المشروع المجتمعي الرامي إلى بناء مغرب قوي و متضامن من خلال الانخراط في برامج و مشاريع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية .

ينوه المؤتمر بكل مكونات الكشفية الحسنية المغربية في كل الفروع و الجهات و يهنئها على نجاح مؤتمراتها الجهوية.

يندد المؤتمر بالوضعية اللانسانية التي تعيش فيها الطفولة في العديد من المناطق في العالم بكل من مخيمات تندوف الأراضي الفلسطينية المحتلة سوريا ويدعو المجتمع الدولي وكل القوى المحبة للسلام إلى التدخل لتوفير الحماية و الرعاية لهؤلاء الأطفال.
عاشت الكشفية الحسنية المغربية إطارا رائدا وفاعلا للتربية على القيم الوطنية و الإنسانية.
و حرر باكادير يوم الأحد 8 دجنبر 2013

يتابع المؤتمر باهتمام بالغ ما تتناقله وسائل الإعلام كل يوم من انتهاكات خطيرة تتعرض لها الطفولة المغربية (الاغتصاب واستمرار ظاهرة تشغيل الأطفال والاستغلال البشع والمتنوع)، بالرغم من مصادقة بلادنا على اتفاقية حقوق الطفل لهذا يطالب المؤتمر بضرورة الالتزام بتفعيل بنود الاتفاقية خدمة لهذه الطفولة التي هي عماد ومستقبل هذا الوطن ويحثها على سن قوانين زجرية في حق كل من يستغل وينتهك براءة الطفولة.

alt

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق