عروض و بحوث

تأصيل الممارسة الديموقراطية داخل الكشفية الحسنية المغربية

          الموضوع التمهيدي الأول :

مراحل تطبيق الديموقراطية في حياة الكشفية الحسنية المغربية

هل الكشفية الحسنية المغربية حديثة العهد بالممارسة الديموقراطية أم أنها متجذرة في الفعل و المنهج الكشفي للحركة

هل النخب المتعاقبة على تدبير العمل الكشفي اكتفت بالاستماع إلى دروس الديموقراطية و لم تمارسها

لماذا و لسنوات عديدة لم تستطع مختلف القيادات تحويل خطابات الديموقراطية و الحكامة إلى ممارسة فعلية

هل صعوبة تجديد النخب المحلية الجهوية و المركزية دليل على فشل الخيار الديموقراطي الحالي أم أنه حراك يؤكد النضج الديموقراطي بين أوساط أبناء الكشفية الحسنية المغربية 

موقع كشافة و متابعة منه لمختلف التطورات طرح التساؤلات على القائد عبد الجبار جبرو رغبة في التأصيل للممارسة الديموقراطية داخل الكشفية الحسنية المغربية من وجهة نظر مرجعيات تاريخية

Untitled-1: ماهي الإرهاصات الأولى للممارسة الديموقراطية داخل الكشفية الحسنية المغربية


القائد عبد الجبار جبرو : JABROU

منذ السنوات الأولى لانتفاضة الجمعية سنة 1969 بدأت إرهاصات الديموقراطية تظهر واضحة في مسار الكشفية الحسنية المغربية فقد وضع قادة الانتفاضة الديموقراطية ضمن الاختيار الاستراتيجي لتدبير الشأن العام للجمعية

كشافة : ماهي الآليات التي تم تبنيها لتحقيق الممارسة الديموقراطية

القائد عبد الجبار جبرو :

تفعيل اللجنة المساعدة وهي قيادة شابة عملت إلى جانب المفوضية العامة حيث دعمت مسار الجمعية بحماس و فعالية و حيوية الشباب و كانت المفوضية العامة تعتير اللجنة المساعدة فضاء للرأي الآخر الذي يعبر عنه أعضاء الجمعية الشباب حول القضايا التي لها علاقة بمسار الجمعية

كشافة : ماذا عن المحطات التاريخية التي تكرس المفهوم الديموقراطي

القائد عبد الجبار جبرو

شكلت الأيام الدراسية لسنة 1972 محطة متميزة في تاريخ الممارسة الديموقراطية داخل الجمعية و عرفت مشاركة أكثر من 60 في المائة من قادة الجمعية الشباب من بين المشاركين و تم إشراك كشافين من الكتائب الحية و النشطة في بعض أشغال الأيام الدراسية و التي أسفرت عن إصدار المنهجية العامة لمنظومة تدبير الشأن العام لسير الكشفية الحسنية المغربية

كشافة : ماذا عن المؤسسات التقريرية داخل الجمعية

القائد عبد الجبار جبرو

تم تطوير المجلس الوطني عن طريق الزيادة في عدد الأعضاء الذين كان الشباب يشكلون غالبيتهم و الذي كان يمثل المفوضية العامة و اللجنة المساعدة و ممثلوا الفروع بوفد يتكون من أربع أعضاء بما فيهم المندوب

كان المجلس الوطني يتخذ القرارات المتعلقة بالبرنامج الكشفي و الميزاينة و اتفاقيات التعاون مع جهات كشفية مغربية و دولية بأغلبية الأصوات

كشافة : ماذا عن تاريخ المؤتمرات داخل الكشفية الحسنية المغربية

القائد : عبد الجبار جبرو

كان أول استحقاق ديموقراطي بامتياز في حياة الكشفية الحسنية المغربية هو المؤتمر الوطني الرابع ( الأول )

كشافة : كيف الرابع الأول

القائد عبد الجبار جبرو :

بناء على النقاش الذي جرى في دورة المجلس الوطني لسنة 1989 قرر المجلس اعتبار 3 محطات تاريخية بمثابة مؤتمرات وطنية وهي : محطة التأسيس 1933 الثانية : 1955 محطة استئناف الكشفية الحسنية المغربية نشاطها بعد منع الاستعمار الفرنسي لمختلف أنشطة الجمعية و المحطة الثالثة سنة 1969 التحرر من التبعية الحزبية

لتعتبر سنة 1990 الخطوة الديموقراطية المتميزة في حياة الجمعية حيث تم انتخاب

1 –المفوض العام و هو المحرك الأساسي للجهاز التنفيذي

2- مؤسسة المجلس الوطني و هو برلمان الجمعية الذي يتابع تطبيق قرارات تنظيمية و السهر على إحداث مؤسسات كفيلة بتطوير و تنمية الجمعية بالإضافة كونها سلطة رقابية لضمان حكامة اشتغال المفوضية العامة

3 – مؤسسة المفوضية العامة : الجهاز التنفيذي المفروض المكون من قيادات ذات كفاءة و تجربة و قدرات تقنية في مجال احتصاصها لتسهر على تنفيذ المخطط الكشفي الذي وافق عليه المؤتمر و تحوله إلى برامج و أنشطة و مناسبات و إجراءات تنفيذية بهدف تحسين أيلوب تدبير شؤون الجمعية و تطوير برامج تنمية المراحل و القيادات و هكذا أصبحت الجمعية اعقد مؤتمراتها تباعا إلى أن وصلت للمؤتمر الثامن حيث ساهمت في تطور الجمعية و تحسين دورها في مجالات العمل الكشفي

كشافة : شكرا للقائد عبد الجبار جبرو على هذا التأصيل التاريخي للممارسة الديموقراطية داخل الكشفية الحسنية المغربية محطتنا المقبلة التأصيل التربوي الكشفي للممارسة الديموقراطية و ضيف آخر

القائد عبد الجبار جبرو : شكرا لكشافة على إثارة الموضوع و على الاستضافة

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق